أخبار وطنية

قريبا.. بوتفليقة أمام العدالة

قريبا.. بوتفليقة أمام العدالة

قرر القطب المالي والاقتصادي لدى محكمة سيدي أمحمد، تم استدعاء الرئيس السابق عبد بوتفليقة كشاهد في ملف التزوير و”البزنسة” بالقوائم الانتخابية المتعلق بالانتخابات التشريعية لسنة 2017.

ويتابع في ملف كل الأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس، والنائب البرلماني عن نفس الحزب بهاء الدين طليبة كمتهمين.

كما تم  استدعاء كل الوزير الأول السابق عبد المالك سلال، ورئيس ديوانه مصطفى رحيال، والوزير السابق للعدل، الطيب لوح، ووزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي، كشهود في ملف الحال.

وحسب ما جاء في جريدة الشروق فإن الملف يحقق فيه قاضي التحقيق الغرفة الخامسة للقطب المالي والاقتصادي لدى محكمة سيدي أمحمد، والذي باشر استدعاء المتهمين في ملف التزوير و”البزنسة” والدفع بـ”الشكارة” من أجل الظفر بمقعد في قبة البرلمان، واعتلاء القوائم الانتخابية للحزب عبر الولايات من خلال التلاعب بالقوائم الانتخابية لأعرق حزب في الجزائر، حزب جبهة التحرير الوطني، بمناسبة تشريعيات 2017 حيث وجهت أصابع الاتهام رسميا إلى الوزير السابق للتضامن والأسرة جمال ولد عباس بصفته أمينا عاما للحزب، والنائب البرلماني عن نفس الحزب بهاء الدين طليبة.

وكان النائب البرلماني بهاء الدين طليبة، قد اعترف بمنح رشوة مبلغ 7 ملايبر سنتيم لولد عباس اسكندر لتصدر القائمة الانتخابية لولاية عنابة، بالرغم من أن هذا الأخير قد أكد في محاكمته السابقة أنه هو من فجر فضيحة التزوير في القوائم الانتخابية لتشريعات 2017، وأنه نسق مع مدير المخابرات بشير طرطاق للإطاحة بالمزورين، مما جنب البرلمان كارثة “نواب الشعب المرتشين”، مؤكدا على أن جمال ولد عباس أراد الانتقام منه بكل الطرق.

 

Related posts

الجزائر تجدد عقود تصدير الغاز مع شركة “أنجي” الفرنسية

بيازيد سالم

  وزير الداخلية… “بلادنا ليست ميدان تجارب ولا شعبنا عينة إختبار”

بيازيد سالم

كريم جودي وعمار تو غدا امام بالمحكمة العليا

admin