اقتصاد

زيادة 10 بالمئةفي أسعار التبغ

أدرجت حكومة جراد وبموافقة رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون،  ضريبة إضافية على الأرباح، بنسبة 10 في المائة، ستطبق على شركات صناعة التبغ، وفق ما جاء في قانون المالية التكميلي لسنة 2021 الصادر في الجريدة الرسمية الأخيرة.

وستندرج الضريبة الجديدة ضمن الوعاء الضريبي الخاضع للضريبة على أرباح الشركات، كما سيتم تحصيلها بنفس شروط تحصيل الضريبة على أرباح الشركات.

ومن المرتقب أن ترتفع أسعار التبغ بأكثر من 10 في المائة من الأسعار الحالية، أي علبة السجائر المحدد سعرها اليوم بـ280دينارا قد يفوق سعرها 320 دينارا.

حسب المادة 36 من الأمر الصادر ويشار أن الرسم الإضافي على المنتجات التبغية تم تأسيسه في قانون المالية لسنة 2002، وكان حينها في حدود 2.50 دينار عن كل علبة سجائر.

وقد أُجريت زيادات متتالية في السنوات اللاحقة. وكانت أولاها عبر قانون مالية 2004 بارتفاعه إلى 6 دنانير عن كل علبة ثم في قانون مالية 2010 بزيادة إلى 9 دنانير ثم إلى 11 دينارا من خلال قانون مالية 2012.

وتمت آخر زيادة للرسم في قانون مالية 2020 حيث أصبح 22 دينارا لكل علبة سجائر. كما أن قانون مالية التكميلي 2021 يعتمد تأسيس ضريبة جديدة على شركات التبغ والمتمثل في الضريبة التكميلية على أرباح الشركات.

وقد تم اقتراح أن تكون هذه الضريبة الجديدة في حدود 10 بالمائة من أرباح الشركات، لتضاف إلى ضريبة أرباح الشركات المنتجة والمحددة بنسبة 19 بالمائة ما يعني أن أرباح الشركات المنتجة للتبغ سيقتطع منها 29 بالمائة تحصلها مصالح الضرائب.

من جانب آخر وفي سياق تسهيل عمليات الاستثمار التي يقوم بها المواطنون، فقد اعتمدت الحكومة أن يتم تقليص المبلغ المتعلق بإلزامية التحرير الكامل للرأسمال الاجتماعي 500 مليون دينار إلى 100 مليون دينار للراغبين في الاستثمار في انتاج التبغ الموجه للشم أو المضغ وهو ما يفتح المجال للاستثمار في صناعة الشمّة التي تلقى رواجا في الجزائر.

Related posts

عطار..قانون المحروقات لا يمس بالسيادة الوطنية !!

بيازيد سالم

وزير يٌبرر تأخر انضمام الجزائر إلى المنظمة العالمية للتجارة !

admin

اسعار النفط تتراجع والسبب امريكا والصين

admin