أهم الاخبار وطنية

بن ڨرينة يدعو الى فتح الحوار مع المحتجين في رڨلة

دعت حركة البناء الوطني السلطات في ورقلة إلى التحرك العاجل بفتح حوار مع المحتجين و الاستماع إليهم من أجل التخفيف من التوترات المتصاعدة، فيما طالبت المحتجين بالحفاظ على السلمية.

وأكدت حركة البناء الوطني ،اليوم الأحد، في بيان لها بخصوص أحداث ورقلة والاحتجاجات التي تشهدها الولاية بسبب تفاقم مشكل البطالة أن المطالب المرفوعة من طرف المحتجين تتمتع بالمشروعية الكاملة، و أن لشباب ورقلة و كغيره من شباب الجزائر الشاسعة، في ظل البطالة التي تلازمهم سنوات عدة، من تراكمات عهد العصابة ، الأحقية في توفير فرص أكبر للعمل، في الشركات الوطنية أو الخاصة و المؤسسات الاقتصادية المتواجدة بالمنطقة، بما يسمح لهم بمكابدة الظروف الصعبة للحياة وتوفير أسباب العيش الكريم.

ولكنها بالمقابل شدّدت على ضرورة الحفاظ على سلمية هذه الوقفات الاحتجاجية، وانتهاج أسلوب الحوار الهادف، واعتبرت أنه سلوك يفرض نفسه في مثل هذه الأوضاع الحساسة، لتفادي أي انزلاقات لا تحمد عواقبها، و تفويت الفرصة على مخططات تريد ضرب استقرار البلاد والمساس بسيادته، بالنبش في التمييز والجهوية ، داعية الى التصدي لها بالمزيد من التمساك و تمتين الجبهة الداخلية.

ودعت حركة البناء الوطني بفتح تحقيق في التحايل و المضاربة بالتوظيف عن طريق شركات مناولة تخالف التعليمات الوزارية المختلفة و كذا تعليمات الوزير الأول، والوقوف ميدانيا على النقائص المسجلة في سوق الشغل و توجيه الاستثمارات المختلفة إلى المناطق الداخلية و الجنوب مع تحفيزات جديدة و أكبر.

واعتبرت الحركة أن توفير فرص أوسع للتشغيل، تعطي أمل أكبر للشباب البطال لمواجهة اليأس النابع من إحساسهم بالمهانة وطول انتظار و اختلال في توزيع الثروة و تمييز في المواطنة ، مع ضرورة تدعيم المرافق الحيوية و البنى التحتية بالمنطقة، لا سيما مرافق الترفيه و الرياضة، بما يعزز استتباب السكينة و الأمن والاستقرار في ورقلة .

Related posts

“دعم” فرنسي لحنون يُقابله “جفاء” جزائري !!

admin

إنهاء وتجديد انتداب رؤساء للمحاكم العسكرية

أويحيى يلتحق بعصابة المال في سجن الحراش

admin