رياضة

الرابطة المحترفة الاولى: السياربي على بعد ثلاث نقاط من اللقب

سيكون شباب بلوزداد، رائد ترتيب البطولة المحترفة الأولى لكرة القدم، بحاجة إلى الفوز خلال اللقاء المحلي العاصمي الذي سيجمعه باتحاد الجزائر، من أجل ترسيم فوزه باللقب الثامن في تاريخه و الثاني على التوالي، بينما يبقى الصراع من أجل ضمان البقاء على أشده وخاصة في لقاءين مثيرين بمناسبة اجراء الجولة الـ 37 للمنافسة المقررة يوم السبت.

وسيكون شباب بلوزداد (1 – 37 ن) أمام فرصة سانحة لانتزاع لقب البطولة الوطنية بصفة رسمية، وذلك بتحديه اتحاد الجزائر (4 – 62 ن) بملعب عمر حمادي، دون انتظار نتيجة لقاء مطارده المباشر وفاق سطيف (2 – 68 ن) الذي سيخوض مباراة على بساط من حرير أمام صاحب المركز الأخير، شبيبة سكيكدة (20 – 17 ن) الساقط منذ عدة أسابيع للقسم الثاني.

فتشكيلة “العقيبة” التي حققت الفوز في لقائها المحلي الأخير على مولودية الجزائر (2-0) ستعمل جاهدة على الاحتفال بلقبها دون انتظار الجولة الأخيرة التي ستخوضها داخل قواعدها ضد اتحاد بسكرة.

وتستضيف شبيبة الساورة (3 – 63 ن) نادي بارادو (9 – 50 ن) بنية تحقيق الفوز و بالتالي تعزيز مكانتها فوق “البوديوم” في الوقت الذي يستقبل فيه شباب قسنطينة (8 – 51 ن) صاحب المركز ما قبل الأخير، أهلي برج بو عريريج (19- 21 ن) الذي ودع رسميا قسم الكبار على غرار شبيبة سكيكدة.

فالشباب القسنطيني الذي مني بهزيمتين متتاليتين، يأمل في تحقيق انتصاره الأول منذ تولي ياسين مانع الإشراف مؤقتا على العارضة الفنية خلفا للمدرب السابق ميلود حمدي الذي فسخ بالتراضي، تعاقده مع نادي الشرق الجزائري.

وفي أسفل الترتيب، يستضيف نجم مقرة (11 – 46 ن) مولودية الجزائر (6 – 56 ن) بنية حصد كامل الزاد و ضمان بقائه حسابيا بقسم الرابطة الأولى، في موسم شهد بلوغ أشبال المدرب عزيز عباس نهائي كأس الرابطة التي خسروها أمام شبيبة القبائل بضربات الترجيح.

بالإضافة إلى رهان اللقب، تتميز الجولة ال 37 و ما قبل الأخيرة بمباراتين مثيرتين بين أندية تتصارع من اجل تفادي السقوط و يتعلق الأمر بنصر حسين داي (13 – 43 ن) و وداد تلمسان (15 – 42 ن) من جهة، و اتحاد بسكرة (13 – 43 ن) و جمعية الشلف (15 – 42 ن) من جهة أخرى، و أي تعثر للرباعي المذكور سيكون له عواقب وخيمة على مستقبلهم ضمن اندية النخبة.

أما جمعية عين مليلة (17 – 41 ن) التي تقهقرت خلال مرحلة الإياب إلى منطقة الخطر، لتجد نفسها بعد هزيمتها الأخيرة في وضعية أول مهدد بالسقوط فسوف لن تفرط في نقاط المباراة التي ستجمعها بمولودية وهران (5 – 60 ن)، في انتظار خوض الجولة الأخيرة في بشار أمام شبيبة الساورة.

من جهته فريق اتحاد بلعباس (18 – 37 ن)، الذي تضاءلت حظوظه في البقاء بنسبة كبيرة، فسيكون على موعد مع مباراة مصيرية في تيزي وزو أمام شبيبة القبائل (8 – 53 ن) في معركة البقاء.

أخيرا، يتنقل سريع غليزان (11 – 46 ن) إلى منطقة التيتري، للتباري مع أولمبي المدية (10 – 49 ن) بهدف حصد نقطة لضمان بقائه رسميا في الرابطة الأولى.

Related posts

الإفراج المؤقت لرئيس وفاق سطيف فهد حلفاية و المناجير نسيم سعداوي

صحفي سكوب

رياض محرز في المرتبة الـ72 عالميا

admin

صحفي الهداف أمين أقمون في ذمة الله

admin