أخبار أهم الاخبار اقتصاد

هذا هو حجم الإستثمار الأجنبي في الجزائر

استغرب الوزير الأول وزير المالية أيمن بن عبد الرحمن، عدم تعدى الاستثمار الاجنبي في الجزائر  الجزائر المباشر 1.3 مليار دولار في السنة، رغم حيازة البلاد على الموارد الطبيعية و المزايا التنافسية في الاستثمار.

وقال الوزير الاول خلال كلمته في اليوم الثاني لمؤتمر البعثات الدبلوماسية والقنصلية الجزائرية ” أنه من غير المعقول أن موقع بلادنا والموارد الطبيعية التي تحوز عليها والمزايا التنافسية في الاستثمار ولم يتعدى حجم الإستثمار الأجنبي المباشر 1.3 مليار دولار في السنة”.

وأكد بن عبد الرحمان أن الحكومة تهدف إلى المراجعة والتكفل بانشغالات المتعاملين الإقتصاديين وإزالة العوائق التي تحول دون تحقيق مشاريعهم الإستثمارية.

كما أشار المسؤول الى أن الجزائر تضمن وضع مناخ اعمال أكثر ملائمة للإستثمار ويوفر بيئة جذابة تتميز بالوضوح والثقة بين المستثمر ومؤسسات الدولة.

وطالب الوزير الأول الممثليات الدبوماسية بضرورة عمل استباقي والتحلي باليقظة، لتكون في مستوى المرافقة الجيدة ومرافقة الاقتصاد الوطني وذلك بالمبادرة بالبحث عن شركاء جديين وحقيقيين مستعدين للعمل والتعامل وفق مبدأ “رابح رابح”، و التعريف بمختلف الفرص الاستثمارية والمزايا والتحفيزات التي تقدمها الجزائر في مجال الإستثمار،وكذا شرح الإجراءات التي إتخذتها الدولة والإصلاحات الهيكلية الكبرى لضمان تسهيل الإستثمار.

ومن جهة أخرى أكد نفس المسؤول أن الجزائر تولي أهمية بالغة للدبلوماسية، وذلك إدراكا للدور الكبير الذي تلعبه في المساهمة لانجاح الاصلاحات الهيكلية الكبرى التي باشرتها الجزائر والتي تتطلب انفتاحا على العالم الخارجي،مبرزل الدور المحوري للدبلوماسية عامة والإقتصادية بشكل خاص للإستفادة من الاتجاهات الاقتصاد العالمي وتفادي تأثيراتها السلبية على تحقيق الاهداف الاستراتيجية.

وأوضح بن عبد الرحمان أن الاستراتيجية الجديدة التي اقرها الرئيس تبون لإعادة تموقع البلاد على الصعيد الخارجي واسترجاع مكانتها وفق دراسة واضحة ومدروسة ترتكز على المبادئ الثابتة، كما تعمل على تحقيق الحفاظ على أمننا الشامل.

وكشف ذات المتحدث أن الجزائر تسعى الى تحقيق تنمية تحررنا من التبعية وتسمح بأن نكون فاعلين ومؤثرين في المعادلة الدولية، مبرزا ان إلتزامات رئيس الجمهورية تهدف إلى فسح المجال أمام المنافسة وفتح رأس المال الأجنبي وتنمية القطاعات الرئيسية. التي تساهم في تنمية الإقتصاد لا سيما قطاعات الطاقة والمناجم الصناعة الصيدلانة والسياحة، الفلاحة، الصناعات الغذائية.

كما كشف الوزير الاول أن الحكومة تعمل على إصلاح المنظومة المصرفية. وتعكف على تحسين جاذبية مناخ الإستثمار ومراجعة قانون الاستثمار ليتماشى وسياسة الدولة الرامية إلى تنويع الإقتصاد وزيادة الصادرات خارج المحروقات.

Related posts

الصين و الجزائر صديقان حميمان .. عنوان مقالة سفارة الصين !!

وزارة الدفاع مستعدة للتكفل بانشغالات المستخدمين العسكريين

222 إصابة بكورونا و5 وفيات خلال 24 ساعة