أخبار أهم الاخبار اقتصاد

وزير التجارة عن الزيت.. الجزائر ستكون رقم 1 في تصدير المادة الخام

قال وزير التجارة، كمال رزيق، اليوم السبت، إن 2022 ستكون سنة صناعية واقتصادية. كما أشار الوزير إلى أن  الجزائر ستصبح البلد رقم واحد افريقيا في تصدير مادة الخام من الزيت.

في حين، أوضح، وزير التجارة في تصريح للصحافة، على هامش زيارته لولاية وهران، أن الجزائر تحتاج 1600 طن من الزيت يوميا. مضيفا أن مصنع صافية في الولاية يغطي 50 بالمائة من هذا الرقم.

كما أكد وزير التجارة، أن ما يضخ وينتج يفوق بكثير احتياجات السوق الوطنية. داعيا المواطنين إلى الإرشاد في الاستهلاك.

وكشف مدير تنظيم الأسواق والنشاطات والمهن المقننة بوزارة التجارة وترقية الصادرات، أحمد مقراني، عن إتخاذ عدة إجراءات وتدابير لمواجهة ظاهرة تذبذب توزيع مادة زيت المائدة.

وقال مقراني في تصريح للقناة الثانية للإذاعة الوطنية، أنه تم توجيه تعليمات، طبقا لمرسوم تسقيف أسعار السكر والزيت من أجل تنفيذ التدابير الجديدة لكل المهنيين مستعملي مادة الزيت الغذائي سواء على مستوى المطاعم أو أصحاب المرطبات ومحلات الزلابية، باستعمال عبوات 10 لتر من زيت المائدة ومنعهم من إقتناء قارورات ذات سعة لتر واحد، ولترين أو خمسة لتر. والتي توجّه فقط للإستهلاك العائلي.

وأضاف في ذات السياق، أن هذا النظام سيتم توسيعه لكل المواد الإستهلاكية المدعمة، على غرار السميد والفرينة والسكر. مشيرا إلى أن النصوص القانونية ستصدر في الأيام القادمة. أين سيكون سعر المادة المدعمة مذكورا في الوسم بشكل واضح. وغير قابل للمحو قصد منع توجيه هذه المواد إلى الإستعمال الصناعي أو غيره.

وكشف ذات المتحدث، أن مصالح التجارة إتخذت عدة إجراءات وتدابير عملية بالتنسيق مع كل الوحدات الإنتاجية التي تتنج مادة الزيت الغذائي للرفع من كمية الإنتاج ومتابعة يومية لمسار توزيعها. مشيرا إلى أن وزارة التجارة تتابع وتراقب عمليات تمويل السوق بكل المنتوجات الأساسية. خاصة ذات الاستهلاك الواسع من بينها الزيت الغذائي.

Related posts

صحيفة السوابق العدلية متاحة ابتداءا من يوم ….

عبد الجبار جبريل

تواصل الأمطار في هذه المناطق… !!

بيازيد سالم

الرئيس تبون يفصل في موضوع السنة الدراسية