أخبار

رئيس الجمهورية: الدولة عازمة على توفير كل الوسائل للتغلب على الوباء

أعلن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أنه آن الأوان لتكفل بالمطالب الشرعية لكل منتسبي قطاع الصحة، مؤكدا أن الدولة عازمة على توفير كل الوسائل للتغلب على الوباء.

وخلال إشرافه على اختتام فعاليات الجلسة الختامية للملتقى الوطني حول تجديد المنظومة الصحية، اليوم الأحد  دعا الرئيس تبون الجميع لتجند من أجل إنجاح عملية التلقيح التي تعد السبيل الوحيد لمجابهة الأعراض الخطيرة له.

وطالب الرئيس بضرورة التحلي باليقظة أمام ما يروج من إشاعات لبث التيئيس في نفوس المواطنين

وجدد رئيس الجمهورية، عزم الدولة على تنفيذ التوصيات التي خرج بها الملتقى بخصوص الأمور المادية وكذا فيما يرتبط بمراجعة القانون الأساسي لقطاع الصحة قبل نهاية السنة.

وقال الرئيس في صدد ذاته :” إنه الاوان للتكفل بكل المطالب الشرعية لكل منتسبي قطاع الصحة، والعمل على حل كل مشاكل القطاع قبل نهاية السنة”.

وأشار الرئيس تبون، إلى أن السنة الجارية ستكون سنة لمراجعة القوانين الناظمة لقطاع الصحة. كما دعا إلى ضرورة التحلي باليقظة أمام ما يروّج من اشاعات وخطابات التيئيس التي تحاول من خلالها أطراف تريد الخراب لبلادنا ببث الشك والريبة في نفوس المواطنين

من جهته تقدم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، بعبارات التقدير والعرفان والاحترام لكل أفراد الأطقم الطبية ومختلف الأسلاك لجهودهم وتفانيهم في التصدي للوباء. كما أشاد بالمنظومة الصحية لبلادنا وأثنى على جهود وكفاءة الكوادر الطبية.

وكان قد وصل رئيس الجمهورية إلى قصر الأمم، صباحا ليشرف على اختتام أشغال الملتقى الوطني حول تجديد المنظومة الصحية.

وأشرف الوزير الأول، وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان رفقة وزير الصحة البروفيسور عبد الرحمان بن بوزيد. أمس السبت بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال، على افتتاح أشغال الملتقى الوطني حول تجديد المنظومة الصحية.

وحضرمراسم الافتتاح، كل من مدير ديوان رئيس الجمهورية، وعديد الوزراء والنواب من البرلمان بغرفتيه. بالإضافة إلى إطارات سامية في الدولة.

وانعقد الملتقى في سياق خاص، يتسم بتنفيذ الالتزامات السياسية لرئيس الجمهورية وسيكون فرصة للشروع الفعلي في إعادة النظر في المنظومة الصحية ويأتي ذلك، من خلال مراجعة الخريطة الصحية بناءا على التوصيات التي سيتم الخروج بها من خلال هذا الملتقى.

ويأتي ذلك، في سبيل تحسين التغطية الصحية وجودة الخدمات الصحية، وتحسين ظروف عمل مستخدمي قطاع الصحة.

كما سيكون هذا الملتقى بمثابة نقطة انطلاق لأخذ نفس جديد لإعادة بعث وعصرنة وتجديد المنظومة الوطنية للصحة. من خلال الإعتماد على حوكمة فعالة ترتكز على إستغلال أنجع للموارد الوطنية المتوفرة سواء كانت مادية أو بشرية.

تجدر الإشارة إلى أن الملتقى الوطني حول تجديد المنظومة الصحية والذي يعقد على مدار يومين. عرف مشاركة أكثر من 700 مشارك من كافة الفاعلين في قطاع الصحة.

وسيعمل المشاركون من خلال 8 ورشات عمل على تشخيص الوضع الحالي. وتحديد الأهداف وتنفيذ الإستراتيجية المناسبة للنهوض بالمنظومة الصحية.

Related posts

فلة تترجى المسؤولين من أجل دخول مصر

admin

“الشانج” صبيحة اليوم

بيازيد سالم

المطالب بتطبيق الدستور على الصحافيين

فضل الله بن مختار