أخبار أهم الاخبار وطنية

بخطابه الأجوف… هل التف بن صالح على مطالب الشعب !!

 

  أثارت خطوة تولي عبد القادر بن صالح للرئاسة الانتقالية في الجزائر، ردود فعل أوحت بتصعيد شديد في مواقف الحراك الشعبي الذي يرفض أن تتولى شخصيات مرتبطة بالرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة وعلى رأسها بن صالح قيادة المرحلة الانتقالية.

هذا و قد وعد رئيس الجزائر المؤقت في خطابه للأمة ليلة أمس، بتنظيم انتخابات رئاسية نزيهة وتسليم السُلطة إلى رئيس الجمهوريّة المنتخب ديموقراطيّاً خلال مهلة 90 يوماً.

 لكنّ الشارع عبّر عن رفضه له باعتباره من نتاج نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة الذي استقال قبل أسبوع، لتكون بذلك قد تجاوزت السلطة خيارات الحراك الشعبي، ومعه المؤسسة العسكرية، دون العودة إلى تفعيل البنود الدستورية التي تعيد الشرعية والسلطة التأسيسية للشعب.

 الجدير بالذكر أن ردود فعل الحراك الشعبي والطبقة السياسية المعارضة باتت  مؤطرة بشكل آلي ضد توجهات السلطة،

لاسيما المؤسسات الموروثة عن عهد الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة لتتجه  الأنظار إلى موقف الجيش من قرار البرلمان، الذي تمرّد بشكل واضح على إرادة المؤسسة العسكرية.

 فهل تحاول السلطة استرجاع المبادرة و الحراك من خلال قمع المسيرات و حصرها، و هل التف الرئيس المؤقت للجزائر على مطالب الحراك الشعبي من خلال وعوده بتنظيم انتخابات نزيهة

Related posts

ولاة الجمهورية يشرعون في اعداد قوائم مستحقي ” منحة التضامن “

طليبة يُعلن الحرب على غديري !

admin

وزير البحرين :بلادي ليست ضد التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي

admin