أهم الاخبار وطنية

حقوقي …تحريض عمال ربراب وطحكوت ما هو إلا “ثورة مضادة”

 

أكد الناشط الحقوقي، عمار خبابة، أن عمال المُجمّعات التي يتواجد مُلاكها داخل سجن الحراش محميّون قانونا، مشيرا أن تأليب هؤلاء (عمال ربراب وطحكوت)هو ثورة مضادة ضد التغيير والوقوف في وجه الإصلاح.

وأوضح خبابة في تعليق أولي، على ما حدث اليوم بعدما شلّ عمال مجمع طحكوت خدمات النقل الجامعي،

أن المؤسسات والشركات لها شخصية معنوية واستقلال مالي عن ملاكها،  
مشيرا أنها تسيّر وفق قانونها الأساسي الذي أنشئت بموجبه وعمالها وإطاراتها يحكمهم النظام  الداخلي

للمؤسسة والقوانين المسيرة للنشاط التجاري او الصناعي او الحرفي الذي تنتمي اليه المؤسسةولا يتحكم

فيها ملاك اسهمها بهواهم”

وأكد خبابة أن هذه القراءة القانونية تجسد روح دولة القانون، بعيدا عن أي محاولات دنيئة لإستغلال العمال.

 
وبالعودة لما حدث اليوم مع عمال طحكوت، قال الحقوقي :”اما ما شهدناه اليوم في شركة نقل الطلبة

التي منح لها هذا الامتياز احتكارا وفي شركة احتكار الزيت والسكر أيام مضت وغيرها فهي صورة

من صور دولة الهوى”.

وشدّد على أن الوضع هذا ما هو إلا التفاف على الثورة ،مؤكدا أنها ثورة مضادة ضد التغيير والوقوف

في وجه الإصلاح”

وفي الأخير، نفى الحقوقي، أن يكون هذا التحرك العمالي نشاط ناشطين سياسيين وحقوقيين

حتى وان اختلف مع طروحاتهم ومبادراتهم .

المؤسسات والشركات لها شخصية معنويةواستقلال مالي عن ملاكها وهي تسير وفق قانونها الأساسي الذي أنشئت بموجبه وعمالها…

Publiée par ‎عمار خبابه Khababa A‎ sur Lundi 10 juin 2019

 

Related posts

مسابقة انتقاء الشبلات بمدرسة أشبال الأمة للطور الثانوي

عبد الجبار جبريل

سياحة: الجزائر تشارك بالمعرض الأوروبي لستراسبورغ

admin

الجزائر تدين بشدة الاعتداءات على المنشآت النفطية السعودية

admin