أخبار أهم الاخبار وطنية

أول تصريح لمدير مستشفى راس الوادي بخصوص وفاة الطبيبة بوديسة

أصدر مدير مستشفى راس الوادي، بيان حول وفاة الطبيبة بوديسة وفاء، التي وافتها المنية صبيحة يوم أمس الجمعة، إثر اصابتها بفيروس كورونا.

وقال المدير في البيان: “تقيم الطبيبة الراحلة بمدينة عين الكبيرة ولاية سطيف وتم استشفائها بالمؤسسة العمومية الاستشفائية عين الكبيرة بتاريخ 09 ماي 2020، حيث تم تأكيد اصابتها بتاريخ 12 ماي 2020 كحالة مؤكدة من طرف معهد باستور، ووافتها المنية بتاريخ 15 ماي 2020”.

وأضاف البيان: “وكانت الراحلة، تعمل بالمؤسسة العمومية الاستشفائية راس الوادي بنظام التناوب يومين عمل ويومين راحة، نظرا لبعد مقر سكناها عن مقر العمل”.

وأكد البيان أنه لا توجد مصلحة كوفيد بمدينة راس الوادي، وتواجدها بمقر الولاية بمستشفى بوزيدي لخضر ومستشفى الاستعجالات الجراحية.

وأورد مدير المستشفى، أن الطبيبة كانت تعمل بمصلحة الاستعجالات الجراحية بناءا على طلبها، رغم اقتراح الإدارة عليها تغيير منصب العمل إلى مصلحة طب الأطفال أو مصلحة حديثي الولادة.

وأكد ذات المسؤول، أن الطبيبة الراحلة، لم تتعامل مع مرضى الكوفيد نظرا لتخصيص مستشفى بوزيدي لخضر ببرج بوعريريج لمرضى كوفيد، ولا يمكن تعريضها لأي خطر تطبيقا للقوانين والتنظيمات المعمول بها.

وطلب مدير المستشفى، من الكل، التحلي بروح الأخوة والتضامن خاصة في هذا الوقت العصيب الذي نمر به، حسب ذات البيان.

Related posts

العدالة والتنمية تدعو إلى التصويت بـ”لا”

الوزير الأول جراد يتحدث عن مستقبل ملعب وهران

صحفي سكوب

وزارة التربية حددت تواريخ إجراء امتحاني “البيام” و”الباك”